أخبار الكويت

المكيمي: نجاح عملية تركيب مفصل صناعي لمريض ستيني بمستشفى الرازي

كشف استشاري جراحة العظام والمفاصل الصناعية وإصابات الملاعب بمستشفى الرازي د. علي المكيمي، عن نجاح عملية تركيب مفصل صناعي لمريض يبلغ من العمر 64 عاما، كان يعاني من آلاما مبرحة بسبب وصول الخشونة لمرحلة متقدمة معه.
جاء ذلك في تصريح صحافي له للحديث عن إجراء العملية، مؤكداً أن العملية تمت تحت إشراف طبي عال المستوى متخصص في جراحة المفاصل وتخدير مدرب بشكل جيد على حالات تبديل المفاصل سواء تخدير موضعي أو كلي أو تخدير العضلات “وهذا جديد للمرة الأولى” وبتقنية حديثة تطبق للمرة الأولى في الكويت.
وأضاف د. المكيمي، أن العملية التي تم إجراؤها للمريض جاءت بناء على توصيتنا بسبب مرحلة الخشونة التي وصل إليها المفصل لدرجة أن المريض أصبح مقعدا، وشبه معاق، ولذلك نصحنا بإجراء هذا التدخل الجراحي، والمريض بلغ من العمر 64 عاما، ولديه مشاكل في القلب، ويعاني كذلك من أمراض أخرى.
وأردف د. المكيمي، أنه تم فحص المريض باطنيا، وحصر كل المشاكل الموجودة لكي يتم إجراء العملية، بدأنا في العملية عن طريق فتح الركبة، وتسليك الأربطة، مبينا أن العملية لم تأخذ من الوقت إلا أقل من نص ساعة، وتم إجراؤها بشكل متعارف عليه عالميا، وانتهت العملية بتركيب مفصل صناعي.
وذكر د. المكيمي أنه في بعض العمليات يصبح هناك نزف بسيط في بعض الحالات، في هذه الحالة تم إيقاف النزف، ولم نضع أي “درنقة” خارجية لأن كان هدفنا أن نجعل المريض يمشي بساعات قليلة بعد العملية.
وأشار د. المكيمي إلى أن المريض تعافى وتشافى وبدأ في الوقوف على قدميه بعد 3 ساعات من إجراء العملية.
وأوضح د. المكيمي، أن تلك العمليات تجرى في مستشفى الرازي بشكل كبير، حيث نجرى كل شهر نحو 50 عملية مفاصل صناعية، وسنويا نصل إلى اكثر من ٦٠٠حالة.
وبين د. المكيمي، أن مستشفى الرازي يعتبر صرحا كبيرا لأطباء مميزين يؤدون العمل بما يرضي الله، ويخدمون المرضى بشكل جيد بغض النظر عن أصله وجنسيته، مشيرا إلى أن هناك أطباء كويتيين وغيرهم يعملون بصمت خارج نطاق الإعلام.
وثمن د. المكيمي، دور وزارة الصحة التي لم تتوان عن جلب كل ما هو حديث في الطب لمستشفى الرازي، وتوفر جميع أنواع المفاصل الأولية والثانوية، ولم تقصر في عملها إطلاقا، منوها إلى أن الأطباء المتواجدين بالمستشفى يعملون ليل نهار لخدمة المرضى في هذا المجال، ومن ثم خدمة الوطن الغالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى