رياضة

منافسات قوية في رماية «السكيت»

نايف الحربي يفوز ببطولة رمي القوس

تشهد اليوم الخميس، في الساعة التاسعة صباحًا تصفيات مسابقة «السكيت» للرجال والسيدات بالرمي على 75 طبق في بطولة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الدولية الكبرى للرماية المقامة على مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي للرماية بمشاركة أكثر من 200 رام ورامية يمثلون 20 دولة عربية وأجنبية.
وستكون المنافسة على أشدها بين الرماة والراميات كما كان الحال في مسابقة «التراب» التي أقيمت نهائياتها أمس (الأربعاء).
وتختتم منافسات البطولة يوم غدا الجمعة بنهائيات رماية «السكيت» بعد أن يكمل الرماة والراميات الرمي على 50 هدف ليصبح المجموع 125 هدف ليتأهل 6 رماة إلى النهائي، يتنافسون على المراكز الثلاثة الأولى.
كأس رمي القوس من نصيب الحربي
وعلى صعيد آخر، فاز الرامي نايف الحربي ببطولة رمي القوس من ظهر الخيل التي أقيمت على هامش بطولة الأمير للرماية.
وجاء في المركز الثاني عبدالعزيز الشارخ تلاه إبراهيم العنزي وعبدالله الديحاني وأسامة ياسين وعبدالمحسن دليم.
وقام بتكريم الأبطال رئيس الاتحادين الكويتي والعربي المهندس دعيج خلف العتيبي.
وعبر الرامي نايف الحربي عن سعادته بالفوز بكأس ببطولة رمي القوس.
وقال :« بإقامة هذه المسابقة في هذا المحفل الكبير تعد خطوة مهمة في سبيل نشر هذه اللعبة التراثية بين الشباب».
مشفي المطيري: رماية الخرطوش الرابع على العالم
من جانبه أكد المدير الفني بالإنابة ومدير ميادين الخرطوش مشفي المطيري أنه تم الانتهاء من التجهيزات لإقامة منافسات البطولة، مضيفا انه تجهيز الميادين للمنافسات تم في وقت قياسي، وذلك خلال أسبوعين فقط.
واشار إلى انه تم عمل صيانة كاملة للأطباق والأجهزة الإلكترونية .
وشدد المطيري على أن الرماية الكويتية في الخرطوش تحتل المركز الرابع على مستوى العالم، ويحظى الرماة بسمعة رائعة عالميا بفضل الدعم غير المحدود للمسؤولين.
ووجه المطيري الشكر للجنة المنظمة العليا للمطيري على المجهود الذي تبذله لتحقيق المعهود، معربا عن أمنياته بالتوفيق للرماة الكويتيين في جميع المسابقات.
خديجة عمر : بطولة مهمة
قالت الرامية السودانية خديجة عمر أن مشاركتها في بطولة الأمير الدولية تأتي في إطار حرصها الكامل على التواجد في هذه المنافسات المهمة للغاية والتي تحتوي على عدد كبير من الرماة والراميات  المميزات ما يمنحها فرصة كبيرة للاحتكاك على مستوى كبير يكون له مردود عليها في المستقبل.
وأضافت بانها سبق وشاركت في البطولة بوقت سابق قبل نحو عامين وهو ما دفعها للعودة والمشاركة مرة أخرى.
وأشادت بالتنظيم العالي والمميز للبطولة وقالت بان القائمين على بطولة سمو الأمير الدولية اهتموا بكل التفاصيل وتذليل كل العقبات من أمام المشاركين والمشاركات لتقديم مستوى مميز.
وحول مستوى الرماية الكويتية قالت بأن الرماية بالكويت تعتبر نبراسا لجميع الدول العربية ونموذج يجب أن يحتذي به الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى