صحة

ما النظام الغذائي الذي يطيل العُمر؟

وجدت دراسة جديدة أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة منخفضة من البروتين الحيواني ومرتفعة في الكربوهيدرات المعقدة، والتي تتضمن فترات من الصيام هي الأكثر فائدة للصحة على المدى الطويل.
وبحسب موقع “ميديكال نيوز توداي”، قام باحثون من جامعة ساوث كاليفورنيا بتحليل مئات الدراسات السابقة لتحديد نظام غذائي يحسن صحة الإنسان ويطيل العمر.
وتبين أن الحمية التي تحتوي على مستوى متوسط إلى مرتفع من الكربوهيدرات غير المكررة، وكمية معتدلة من البروتين النباتي، واستهلاك منتظم للأسماك ترتبط بعُمر ممتد وفترة صحية طويلة.
وقال البروفيسورفالتر لونغو، أستاذ علم الشيخوخة والعلوم البيولوجية: “يُقصد من النظام الغذائي هنا أن يكون أسلوب حياة غذائياً وليس استراتيجية لإنقاص الوزن”.
وتشتمل “حمية طول العمر” على:
• نظام غذائي نباتي من الخضروات، أو نباتي من البقول والحبوب الكاملة.
• 30% من السعرات الحرارية من الدهون النباتية مثل المكسرات وزيت الزيتون.
• نظام غذائي منخفض ولكن كافٍ من البروتين حتى سن الـ 65، ثم تناول البروتين باعتدال.
• القليل من السكر والكربوهيدرات المكررة.
• لا للحوم الحمراء أو المصنعة.
• تناول كمية محدودة من اللحوم البيضاء.
• 12 ساعة من الأكل و12 ساعة من الصيام في اليوم.
• الصيام بضعة أيام كل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى