اقتصاد

تركيا تحقق رقماً قياسياً لصادراتها بـ225 مليار دولار في 2021

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين أن إجمالي صادرات بلاده في عام 2021 ارتفع بنسبة 32ر9 في المئة مقارنة بالعام السابق ليصل الى 3ر225 مليار دولار.
وقال أردوغان في مؤتمر صحفي للاعلان عن أرقام الصادرات إن “إجمالي صادراتنا عام 2021 ارتفع بنسبة 9ر32 في المئة مقارنة بالعام السابق وبلغ 225 مليارا و368 مليون دولار وهذا رقم قياسي”.
وأضاف أن حجم التجارة الخارجية لتركيا “زاد من 6ر87 مليار دولار فقط عام 2002 إلى 7ر496 مليار دولار في 2021”.
وأوضح أن عجز التجارة الخارجية في 2021 تراجع بنسبة 8ر7 في المئة مقارنة بعام 2020 ليستقر عند 9ر45 مليار دولار.
وتابع اردوغان القول ان صاردات بلاده “زادت بنسبة 6ر86 في المئة إلى أمريكا الجنوبية و29 في المئة إلى دول أوروبا غير الأعضاء في الاتحاد و6ر22 في المئة إلى الشرق الأدنى والأوسط و8ر44 في المئة إلى شمال إفريقيا” مشيرا إلى أن الوجهة الأكثر نموا لصادرات تركيا هي الولايات المتحدة حيث بلغت صادراتها 50 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي.
وأكد سعي بلاده لرفع قيمة صادراتها إلى 250 مليار دولار في 2022 مبينا أن عدد الدول التي تتعامل معها تجاريا بالليرة التركية يزداد يوما بعد يوم.
وفيما يخص النمو الاقتصادي قال “حددنا هدف النمو الاقتصادي لعام 2022 بنسبة 5 في المئة من أجل الإسراع في تحقيق فائض في الحساب الجاري” مضيفا “رغم أن وباء (كورونا المستجد – كوفيد 19) بدأ كأزمة صحية فأنه أثر سلبا على كل جوانب حياتنا من الاقتصاد إلى السياحة والتعليم والعلاقات الإنسانية.
وشدد على انه اعتبارا من أكتوبر الماضي وفر الاقتصاد التركي مليوني وظيفة إضافية مقارنة بفترة ما قبل جائحة كورونا.
وأوضح أردوغان أن الاقتصاد التركي حقق في الربع الأول من 2021 نموا بنسبة 4ر7 في المئة و22 في المئة في الربع الثاني و4ر7 في المئة بالربع الثالث مشيرا إلى أن “الإصلاحات التي أجرتها حكومات حزب العدالة والتنمية على مدى السنوات ال19 الماضية ساهمت في نهضة اقتصاد البلاد بشكل كبير”.
وذكر أن حصة تركيا في الصادرات العالمية تجاوزت لأول مرة نسبة 1 في المئة اعتبارا من الربع الثالث من العام الماضي قائلا “قمنا بزيادة حجم تجارتنا الخارجية التي كانت تقدر ب 6ر87 مليار دولار فقط عام 2002 إلى 7ر496 مليار دولار عام 2021 وهذا دليل على مدى تطور الاقتصاد في عهد حكوماتنا”.
وأشار الى ارتفاع عدد الشركات التركية المصدرة للمنتجات والسلع من 33 ألفا في عام 2002 إلى 101 ألف العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى