مجلس الأمة

الرئيس الغانم : الطعون الإنتخابية منازعة دستورية وقانونية .. والبعض يحاول تصويرها على أنها خصومة سياسية

عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم مؤتمراً صحفياً ،اليوم الخميس، شارحاً فيه آلية تنفيذ حكم المحكمة الدستورية بشأن عضوية بدر الداهوم.

وقال الرئيس الغانم: «بتاريخ 14 مارس استلمت رسالة وكتاباً من المحكمة الدستورية، تفيد بالتالي نرسل لسعادتكم صوراً من الأحكام الصادرة بجلسة 14 مارس 2021 من المحكمة الدستورية في الطعون الانتخابية أرقام (11 و13 و15) لسنة 2020».

وأضاف: «هذه الطعون الانتخابية هي منازعة دستورية وقانونية، بين طاعن أو طاعنين وبين مطعون ضده، تحكم فيها محكمة دستورية، لا الرئاسة ولا أعضاء المجلس ولا المجلس أطراف بهذه المنازعة، بخلاف ما يحاول البعض تصويره على أنها خصومة سياسية، الطاعنون كويتيون، والمطعون ضده الأخ بدر الداهوم، والمنازعة لسنا من نحكم فيها ولا نحن من حكمنا فيها، بل تحكم فيها محكمة دستورية، لسنا من قدّم الطعن، ولسنا كمجلس أو رئاسة من يحكم في هذا الطعن».

وتابع الرئيس الغانم: منطوق حكم الدستورية «حكمت المحكمة بـ3 أمور أولها: بطلان إعلان فوز المطعون ضده الأول بدر الداهوم بالانتخابات التي أجريت بتاريخ 5 /12 بالدائرة الـ 5، ثانياً عدم صحة عضويته بالمجلس، ثالثاً مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها إعادة الانتخاب بهذه الدائرة لشغل المقعد النيابي».

وكانت المحكمة الدستورية قد حسمت في وقت سابق مصير عضوية النائب د. بدر الداهوم، وقررت قبول ثلاثة طعون انتخابية مقامة من ثلاثة ناخبين، والحُكم بإبطال عضويته من انتخابات مجلس الأمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى